اخبار لبنان

من مجهول..الى معظّم

–ملاك درويش

تكون عظيماً عندما يكون اسمك سبق موتك وعرفك الجميع حياً لا ميّتاً، لم ألتق أحد هذه الفترة إلا وكان متفاجئاً مثلي، ويردد عبارة من هو لقمان سليم؟

هل سبق وسمعتم بهذا الإسم؟

الجواب المكرر من الجميع: ”لا والله هلأ عرفت إنو في حدا اسمه هيك”..

لم نسمع صوت لقمان سليم من قبل، فلماذا موته أحدث كل هذه الضوضاء؟

تساؤلات عديدة وغير بريئة تدور في أذهان كل محلل وكل مطلع وقارئ سياسي..

وأنا أقول بعد كل ما يحدث من اتهامات عشوائية وغير بريئة، هل الجريء هو من بعد موته يعلو صوته؟ طبعاً لا، فالجريء والذي على حق صوته يعلو دائماً في كل الأماكن..

الجريء اسمه محفور في حياة كل الأفراد، الجريء لا ينتظر الموت حتى يُعرف..

اعذرونا يا من تتهموننا بالقتل والإرهاب، نحن أمة لا تقتل من يخالفها الرأي، بوصلتها دوماً معروفة وعدوها واحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق